ترويج الفنون للأوطان

تنقل الفنون رسائل عديدة إلى المخيلة فتخلق صورًا ومشاعر متنوعة تجاه أفكار، أو شخصيات، أو مواقع. يختلف وقع تلك الفنون وفقًا لأصالتها وجودة إخراجها. كذلك تختلف استجابة الفرد لها حسب منظوره وبيئته التي نشاء فيها. من أنجح تلك الرسائل في نظري، هي تلك القصة التي تدور أحداثها في مكان ما. فمهما اختلف إطارها الفني، إلا أنها تحث المتلقي أن يزور ذلك المكان، ثم يعود ويروي قصته هو فيقول: “صار كذا وكذا وعندما ذهبت هناك ورأيت بنفسي” ويشارك بها الجميع.

لا يكاد يخلو عمل أجنبي إلا ويُبرز الموقع الذي جرت فيه أحداث القصة كجزء أساسي منها. تجد ذلك عند متابعة فلم أو مسلسل. فمن شوارع نيويورك وحتى شواطئ كاليفورنيا، مكان حدوث القصة جزء لا يتجزأ منها بل يبعث فيها من روح الواقع. وما أن تفرغ من مشاهدة تلك الأعمال، إلا وتجد في نفسك شعور يحثك على زيارة المكان، بل ربما الانتقال والعيش فيه. فيلم الشاطئ من بطولة ليوناردو ديكابريو صورت أحداثه في خليج مايا في تايلاند ومنذ عرضه عام 2000م، ولا يزال أحد أهم المواقع التي يحرص السياح على زيارتها.

أكثر من أبدع في تسويق وطنه في عالمنا العربي برأيي هم المصريون. قلّ ما تجد عملًا مصريًا لا يشير إلى النيل، أو الأهرامات، حتى الأحياء، والميادين، والشوارع تُضمن أسمائها فتحيي النص، وتثري العمل، وتخلق صورًا تظل في ذاكرة المتلقي. تلك الصور ستُلح عليه يومًا ليراها بنفسه. كما أن الموقع ليس مجردًا بل يتضمن تضاريس ومباني وأسواق وألوان وأصوات وتفاصيل كثيرة فلا يبقى للمتلقي إلا أن يعيش التجربة بنفسه. وأخيرًا وليس آخرًا، يأتي دور أصحاب المكان ليعززوا بروحهم المرحة ورحابة أنفسهم فتكتمل الصورة.

تزخر المملكة العربية السعودية بالعديد من المواقع التاريخية والمعالم السياحية التي سيتوق الناس لزيارتها متى ما أُبرزت بشكل لائق. وهنا أتوجه إلى كل من يعمل على إخراج أعمال محلية ألا يغفل عن المواقع المهمة في بلادنا، ويبرزها لتكون جزء من عمله. قد بدأ الناس بتداول أسماء مواقع في المملكة استضافت عروضًا فنية أو أحداث ترفيهية مؤخرًا كمدينة العلا مثلًا. وما هي إلا مدة قصيرة حتى تزدحم تلك المواقع بالزوار من كل مكان.

اطلعت على حساب “كايل مايلوف” في انستجرام (mijlof@)، وهو مصور جنوب أفريقي، عرض فيه صورًا ومقاطع ساحرة التقطها في المملكة مؤخرًا. عندما ترى تلك الصور ستجد الشعور الذي حاولت وصفه هنا. ماذا لو كانت تلك الأماكن مواقع تصوير لأعمال سينمائية لتشتهر بعد ذلك إلى جانب مواقع كثيرة حول العالم.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s